المكتبة » السيـر والتراجم والأنساب

عنوان الكتاب
الأحاديث النبوية في فضائل معاوية بن أبي سفيان
وصف الكتاب

أصح ما رُوي في فضل معاوية حديث أبي حمزة عن ابن عباس أنه كاتِبُ النبيِّ منذ أسلم، أخرجه مسلم في صحيحه.
قال المؤلف رحمه الله :
وقد اقتصرنا في هذه الرسالة على المرفوع. ولو كتبنا الحديث الموقوف في فضائل معاوية من أقوال الصحابة و التابعين و أئمة الإسلام لاضطررنا إلى تأليف كتاب كامل عنه. ففي الباب لعن الحسن لمن يلعن معاوية. وثناء علي على معاوية وإمارته. ووصف إبن عباس وأبي الدرداء له بالفقه. وقول إبن عمر أن معاوية أسود من عمر بن الخطاب نفسه. و جلد عمر بن عبد العزيز لمن تكلم على معاوية. وتفضيل الأعمش له على عمر بن عبد العزيز في عدله، وكذلك قريباً منه إبن المبارك. وتفضيل إبن العباس له على إبن الزبير في أخلاقه. وقول قتادة عنه أنه المهدي. وقول الزهري أن معاوية قد عمل سنين بسيرة عمر بن الخطاب. بل وثناء عمر بن الخطاب عنه في عدة مواضع. وأمر أحمد بن حنبل للرجُل بقطع رحمه وهجر خاله لمجرد أنه انتقص معاوية. ومن لم يكفه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم فلن يكفيه شيء بعده.
وبهامشها:
منحة ذي الجلال في التعليق على فضائل معاوية بن ابي سفيان وإبطال حجج الرافضة وأهل الضلال
بقلم
الشيخ عمرو عبد المنعم سليم
طبعة دار الضياء
الطبعة الاولى 1427 هـ

تاريخ النشر
1426/10/8 هـ
عدد القراء
23767
روبط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: