المكتبة » كتب التفســــــــــــــير

عنوان الكتاب
تفسير النيسابوري (غرائب القرآن ورغائب الفرقان) موافق للمطبوع
وصف الكتاب

كتاب يبحث في تفسير القرآن الكريم وتأويله. ومنهج المصنف في هذا الكتاب أن يأتي بالآيات أولا ثم يبين أوجه القراءات فيها إن وجد فيها قراءات مختلفة ثم يبين الوقوف في هذه الآيات وحكمها مشيرا إليه بالرمز، ثم يذكر بعد ذلك تفسير الآيات ذاكرا ضمن ذلك أسباب النزول وشرح المفردات والمعنى الإجمالي ووجوه الإعراب، ثم يأتي بعد ذلك بالتأويل ويظهر أنه يقصد بالتأويل التفسير الإشاري الصوفي الذي يذهب إلى أبعد من المعنى الظاهر للآية .

قال النيسابوري في كتابه: لقد تضمن كتابي هذا حاصل التفسير الكبير ـ ويقصد بالتفسير الكبير كتاب الفخر الرازي ـ وهو جامع لأكثر التفاسير، وفيه حلُّ لكتاب الكشاف، وقد احتوى على النكت المستحسنة الغريبة مما لم يوجد في سائر التفاسير..!
واعتنى في تفسيره بالوقف و بأسباب النزول كما اعتنى باللغة ومعاني المفردات، و اعتنى كذلك في كتابه بالربط ومراعاة المناسبات بين السور والآيات، وبيان الحكمة من تكرار الآيات، وكذلك ذكر المتشابهات والمشتبهات، وهذا يدلنا على رسوخ القدم في العلم وامتلاك ناصيته..!

وإذا كان هناك من يتوهم فيه التشيع أو الميل للاعتزال، فإنه ينفي عن نفسه ذلك بوضوح ويقرر انه ينطلق من معسكر أهل السنة، فيقول رحمه الله: «إنني لم أمِلّ في هذا الكتاب إلا إلى أهل السنة والجماعة، فبينت أصولهم ووجوه استدلالاتهم».ومن أجل ذلك كان إذا تعرض للاختلافات الفرعية، ذكر كل وجهة نظر بأدلتها دون تعصب أو خصومة؛ ويحبذ ان تتعدد الآراء وتتنوع الاجتهادات..!
دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان - 1416 هـ - 1996 م
الطبعة : الأولى
عدد الأجزاء / 6
تحقيق : الشيخ زكريا عميران
[ ترقيم الشاملة موافق للمطبوع ]

تاريخ النشر
1426/10/5 هـ
عدد القراء
44557
روبط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: