المكتبة » كتب التفســــــــــــــير

عنوان الكتاب
فتح الرحيم الرحمن في تفسير جزئي تبارك وعم من القرآن
وصف الكتاب

أما بعد فقد أكرمني الله تعالى - وهو الكريم الذي لااكرم منه والعظيم الذي لا أعظم منه والرحيم الذي لا ارحم منه - بصحبة كتابه وقد عُنيت بدراسة التفسير في مرحلة مبكرة من عمري بعد تخرجي من كليه الشريعه ولقد كان من أكبر أمنياتي التي أرجو الله أن يحقِّقها لي، أن أتوجَّه لكتابة التفسير حفظا وتفسيرا وعلما وعملا وبدأت بتفسير سورة الفاتحة وقد وفَّقني الله تعالى لإتمام تفسير هذا الجزئين من كتاب الله سبحانه (جزءتبارك وعم مع تفسير سورة الفاتحة واية الكرسي وايتين بعدها وخواتيم سورة البقرة وسميته فتح الرحيم الرحمن في تفسير جزيء تبارك وعم من القرآن ) وكل سورة تحت عنوان اجمل ما قرات في تفسيرها وقد شرعت في تفسير بقية المفصل جزء ق وقد سمع و الله اسال أن يبارك في الوقت والعمر لإنجاز ما أؤمِّله من تفسير كتاب الله سبحانه. وقد بدات بالجزئين الاخيرين من الأجزاء التي تكثُر قراءة آياتها في الصلوات، ويحفظه أكثر أبناء المسلمين ، وفيه تقرير لحقائق العقيدة ومكارم الأخلاق، وأصول الدعوة، ومجادلة المشركين. وقد أفرده في التأليف عدد من العلماء القدامى والمعاصرين ولكلِّ مفسر منهجه وطريقته، وأسلوبه وقراؤه وهذا الكتاب الذي أقدِّمه اليوم في "تفسير جزء تبارك وعم " زادٌ نافع مبارك -إن شاء الله- للداعية والمحاضر والمدرس والخطيب. وقد تحدثتُ في عدد من الخطب بتفسير هاذين الجزئين المباركين وما أزال أتابع الخطب حول هذه الموضوعات القرآنية، فما من درس من دروسي، ولا محاضرة من محاضراتي، ولا خطبة من خطبي إلا وللدروس القرآنيه النصيب الاكبر وكان القاء هذه الدروس في جامع ابن حمران بالواديين والحمد لله الذي جعل كتابه كافيا عن كل ما سواه، شافيا من كل داء، هاديا إلى كل خير وأسأل الله سبحانه أن يبارك فيما بقي من أعمارنا في خدمة كتاب الله سبحانه، وإخراج ما يوفق الله إليه من تفسير

تاريخ النشر
1438/9/10 هـ
عدد القراء
797
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: