المكتبة » الفضائل والرقائـــق والآداب

عنوان الكتاب
إحياء علوم الدين - دار ابن حزم
وصف الكتاب

كتاب جامع في التربية والأخلاق والتصوف والفقه والعقيدة ، وهو من أهم كتب المواعظ وأعظمها .
رتبه رحمه الله على أربعة أقسام ، ومقدمة في العلم ، وبين في الربع الأول أحكام العبادات وكشف عن أسرارها ، وذكر آدابها وسننها والترغيب فيها ، وخصص الربع الثاني للعادات كالنكاح ، والأكل والكسب ، والحلال والحرام ، والصحبة والعزلة ، والمعاشرة والسفر ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وبين فيه أسرار المعاملات الجارية بين الناس ، وأفرد الربع الثالث للمهلكات مثل عجائب القلب ورياض النفس ، وآفات شهوة البطن والفرج ، وآفات اللسان ، والغضب والحقد والحسد ، وذم الدنيا والمال والبخل ، وذم الجاه والرياء والكبر ، والعجب والغرور ، وعرض الأخلاق المذمومة ، لتزكية النفس عنها وتطهير القلب منها ، وشرح في الربع الرابع المنجيات ، كالتوبة ، والصبر ، والخوف من الله ، والرجاء ، والفقر والزهد ، والمحبة والإخلاص ، والصدق ومراقبة الله تعالى ، ومحاسبة النفس والتفكر ، وختمه بذكر الموت ، وشرح هذه الأخلاق المحمودة ، والخصائل المرغوبة للتقرب إلى الله تعالى بها .
ومنهجه في كل فرع أن يذكر حده وحقيقته وما ورد فيه من الآيات الكريمة ، والأحاديث الشريفة ، والأقوال المأثورة من السلف والحكماء والفلاسفة والأنبياء وما ورد فيها من شواهد الشرع والعقل .
والكتاب لا يخلو من الملاحظات:
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : و "الإحياء" فيه فوائدُ كثيرةٌ، لكنْ فيه مواد مذمومةٌ، فإنَّه فيه مواد فاسدة من كلام الفلاسفة تتعلق بالتوحيد والنبوة والمعاد، فإذا ذكر معارفَ الصوفية كان بمنـزلة من أخذ عدواً للمسلمين ألبسه ثيابَ المسلمين وقد أنكر أئمة الدين على "أبي حامد" هذا في كتبه، وقالوا: مرضه "الشفاء"، يعني "شفاء ابن سينا" في الفلسفة. وفيه مع ذلك من كلام المشايخ الصوفية العارفين المستقيمين في أعمال القلوب الموافق للكتاب .أنتهى
حشا المؤلف الكتاب بالأحاديث الموضوعة و الضعيفة الواهية التي استدل بها ، ومن النقد للكتاب ذكره أغاليط الصوفية وترهاتهم وحكاياتهم غير الصحيحة وكذلك عدد من المجازفات والعثرات ، وكذلك من النقد للكتاب خلطه ببعض المعارف الفلسفية وكلاماً من جنس كلام الإلحاد وفيه من ضلالات العقائد و العبادات و الأخلاق . وتحدث العلامة الزبيدي الملقب بمرتضى في مقدمة شرحه لكتاب ( إحياء علوم الدين) عن النقد الذي وجه إلى كتاب الإحياء و ناقش ذلك.
وممن نقده عبدالغافر الفارس المؤرخ و محمد بن الوليد الطرطوشي في رسالة باسم ( هذا إماتة علوم الدين) .
إحياء علوم الدين، ومعه المغني عن حمل الأسفار في الأسفار (ط دار ابن حزم)
المؤلف: الغزالي - العراقي
حالة الفهرسة: مفهرس على العناوين الرئيسية
الناشر: دار ابن حزم
الطبعة : الأولى 1426ه - 2005م
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 1963

تاريخ النشر
1425/4/4 هـ
عدد القراء
52679
روابط التحميل


التعليقات:

- محمد
غالبا تضعون الكتاب بصيغة PDF و WORD و BOK
على أنها نفس الطبعة
وهي غير ذلك
PDF إحياء علوم الدين - ط دار ابن حزم
WORD و BOK ط دار المعرفة – بيروت
رجاء لا تضيفوا WORD و BOK إلى PDF
لكثرة تحميل الكتاب بصيغة WORD و BOK.
2019-10-5م.
- عمران
كتاب.


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: